أنواع العملاء وكيف تتعامل معهم

13/06/2021 12:01:13 ص

 

عملاء عائلة دي ميديتشي

 هناك سبب وجيه لكون سلالة دي ميديتشي هي المحور الأهم في تاريخ فلورنسا، بل وإيطاليا بأكملها في عصر النهضة. فابتداء من تجارة الصوف مرورا بالسيطرة على المصرفية الفلورنسية وحتى امتلاك السلطة المطلقة في الحكومة قامت هذه السلالة ببناء دولة في قلب إيطاليا. الأمر المثير للعجب هو أنه وبغض النظر عن الأفعال الشنيعة .من عائلة دي ميديتشي بحق الأسر الفقيرة،

إلا أنها استقبلت استقبال الأبطال لدى العامة، حتى أطلقوا على عصر دي ميديتشي بالمولد الجديد! ولكونهم تجارا ومصرفيين في الأصل، قام أفراد العائلة بمعاملة شعبهم كعملاء لديهم، فسواءً أكانوا فنانين ومعماريين أم علماء وعمال، كان الحاكم دي ميديتشي يفهم سيكولوجية عميله جيدا ولا يستهين بدور أي منهم مهما كانت منزلته الاجتماعية.. المهم الآن هو ما الذي يمكن أن تستفيده من هذه العائلة كتاجر ابتدأ تجارته الإلكترونية؟



إن فهمك لعملائك هو المفتاح الأهم وحجر الأساس لبناء تجارة مزدهرة ورائدة.. وحتى تفهم عميلك عليك أن تعرف أنواع العملاء الذين سيترددون عليك وبناء عليه يمكن أن تعالج احتياجاتهم ورغباتهم بشكل مختلف يتناسق مع اختلافهم. عندما تطرح على نفسك السؤال الأهم، لماذا سيشتري منك هذا العميل؟ ستكون على الطريق الصحيح لجعل أحد العملاء سفيرا لعلامتك التجارية.



هناك العديد من الأسس التي يمكن تقسيم العملاء بناء عليها، لكننا سنتناول اليوم التقسيم الأهم المبني على موقع العميل في حركة المبيعات.. فمن العملاء الذين يبحثون عن منتج معين وحتى عملائك الدائمين هناك خمسة أنواع مختلفة منهم، وسنذكر كل واحد منهم مع الطريقة المثلى للتعامل معه..


أولا: العميل المحتمل.

وهذا النوع من العملاء لا يُعد "عميلك" بعد لكنه يظهر نوعا من الاهتمام بمنتجك وعليك أن تكسبه ليصبح عميلك. يمكنك أن تركز على توضيح القيمة التي سيمنحها له منتجك وتستطيع أن تفعل ذلك من خلال عرض تجارب العملاء السابقين مثلا، أو من خلال صياغة وصف واضح لمنتجك كما وضحنا في مقالة سابقة. كما يمكنك أن تعرفه عن نفسك، عبر تصميم منصتك الإلكترونية بطريقة تخاطب العميل بموثوقية وتجيب على استفساراته وتقدم له النصح.

 


ثانيا: العميل الجديد.

وهو العميل الطازج كما يُقال، والذي اشترى منك منتجا للتو! ولأن اكتساب العميل لا ينتهي بانتهاء عملية البيع عليك أن تكون على أهبة الاستعداد لإجابة استفساراته إما عن طريق إنشاء حساب مخصص للاستفسارات الشائعة أو عن طريق توفير خدمة عملاء تفاعلية حاضرة من أجله على الدوام أو بتوفير دليل استخدام بسيط وسهل الفهم مع منتجاتك. ونهدف من هذا كله إلى تزويد العميل الجديد بشعور الاهتمام والمصداقية والضيافة.

 

ثالثا: العميل المندفع

وهذا هو العميل القادر على صنع قرار الشراء في لحظة. فلا يحتاج إلى إقناع أو عروض، بل كل ما يحتاج إليه هو توفير طريقة سهلة لإتمام الشراء.. فكيف ستتعامل معه؟ قم بتسهيل طرق الشراء له واحرص على ألا يكون الموقع معقدا - الجدير بالذكر أن زد تقدم للتاجر أدوات متقدمة في  تسهيل العملية الشرائية له وللعميل على حد سواء-،

وإذا وجدت استفسارا من العميل المندفع اجعل إجاباتك واضحة ومختصرة ومحددة وسريعة للغاية بحيث لا تنطفئ الرغبة الشرائية لديه.



رابعا: عميل التخفيضات.

وهذا العميل يرى قيمة منتجك ويقدرها لكنه لا يقبل شرائها بسعرها المحدد. وبمجرد أن تنتهي فترة الخصومات لديك ستخسر هذا العميل على الأغلب وهذا تماما ما لا تود حدوثه، فما الذي يمكنك أن تقدمه لهذا العميل بحيث يتردد على صفحتك دائما؟ اهتم بتقديم قيمة متجددة لهذا العميل إما عبر خدمات التركيب المجاني، أو بتوفير قسيمة شرائية بعد بلوغ مجموع مشترياته قيمة معينة، أو عبر العروض الموسمية المستمرة. ويمكنك أن تتصل به هاتفيا لتقدم له العروض الجديدة من فترة إلى أخرى أو برسالة نصية تحتوي عرضا لحاملها فقط مما يجعله يشعر بأنه عميلك المميز.

 


خامسا: العميل الوفي

وهذا العميل هو الذي يعود إليك دائما، لا ليشتري وحسب، بل ليقدم لك رأيه وتقييمه ويخبر أصدقاءه ومحيطه الاجتماعي عنك. هذا العميل هو سفير علامتك التجارية الطيب وعليك أن تتعلم منه بسؤاله عن سر إعجابه بما تقدمه واقتراحاته للتطوير. لذلك ننصحك بإعطائه مساحة ليشارك تجربته الإيجابية في موقعك، وكذلك بإعطائه عروض حصرية، وبادله الوفاء بكل الأشكال التي تستطيع تنفيذها كصاحب عمل ولا تنسى معايدته في المناسبات والأعياد!

الاستنتاج

نعلم جيدا أنه لا يمكننا حصر جميع أنواع العملاء في مقالة واحدة، لكن نتمنى أن تلهمك هذه الطريقة لبناء وتحسين علاقتك مع عملائك. فلا تنسى أن الأمر يتطلب دأباً وصبراً وملاحظة وتحدياً مستمراً لقدراتك. ولا تنسى أيضا أن التاريخ دليلك الأول، فالدروس المختبئة بين سطوره حتى وإن كانت من إيطاليا أو من أقصى الكرة الأرضية يمكنها أن تمنحك القوة الكافية لتتقدم على منافسيك في ذات السوق، وعندها فقط سيكون عملائك هم سفراء علامتك التجارية..

اشترك بقائمتنا البريدية ليصلك كل ما هو جديد

هدفنا نمو تجارتك الإلكترونية ومساندتك في رحلتك للتوسع و النجاح

تدوينات ذات صلة

إغلاق 7.5 مليون بقيادة علم

إغلاق 7.5 مليون بقيادة علم

اقرا المزيد
لقاء تجار زد : دورة حياة المنتج | مدونة زد

لقاء تجار زد : دورة حياة المنتج | مدونة زد

اقرا المزيد
متجر قومش | مدونة زد

متجر قومش | مدونة زد

اقرا المزيد

اترك تعليقاً لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *